“ Tidaklah aku menginginkan kecuali perbaikan selama aku sanggup. Dan tidak ada taufik bagiku melainkan dengan (pertolongan) Allah. Hanya kepadaNya aku bertawakal dan hanya kepadaNya-lah aku kembali ” QS : Huud : 88

1453338060179

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الی يوم الدين اما بعد

Segala puji bagi Allah Robb semesta alam dan shalawat dan salam semoga tercurahkan atas nabi kita Muhammad dan keluarga , shahabatnya dan yang mengikuti mereka dengan baik hingga hari kiamat nanti.

Insya allah kita akan memulai dalam membaca 100 hadits dari shahih Bukhari , saya berharap semoga bermanfaat bagi kita dan kaum muslimin yang sampai padanya.

Dimana al hadits nabawi yang shahih adalah wahyu dari Allah yang terjaga.  Dan shahih bukhari adalah kitab karangan yang paling benar secara mutlak.

Walaupun ada sedikit perselisihan yang mengutamakan Muslim dari padanya bersamaan dengan ini maka tetap tidak sepadan. Karena Bukhari menyertakan fiqh dalam bab-babnya dan potongan-potongan hadits untuk menampakkan inti pembahasan bagi mereka yang lemah dalam menyimpulkan suatu hukum dan yang lainnya.

Dan kita mulai dengan PERMULAAN WAHYU KEPADA RASULULLAH shallallahu alaihi wa sallam, termasuk juga pelajaran berserta faidah yang ada di dalamnya. Dan hadits ini juga diriwayatkan oleh Muslim.

Berkata Imam Bukhari rahimahullah dalam shahihnya :

Bab mimpi yang baik adalah termasuk wahyu

حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه- وهو التعبد- الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة، فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال اقرأ. قال: ((ما أنا بقارئ)). قال: ((فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال اقرأ. قلت ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال اقرأ. فقلت ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال: {اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم})). فرجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال: ((زملوني زملوني)). فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: ((لقد خشيت على نفسي)). فقالت خديجة كلا والله ما يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق. فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة- وكان امرأ تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي- فقالت له خديجة يا ابن عم اسمع من ابن أخيك. فقال له ورقة يا ابن أخي ماذا ترى فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى. فقال له ورقة هذا الناموس الذي نزل الله على موسى صلى الله عليه وسلم يا ليتني فيها جذعا، ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أومخرجي هم)). قال نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرامؤزرا. ثم لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي.

Telah menceritakan kepada kami Yahya bin Bukair telah menceritakan kepada kami Al Laits dari Uqail dari Ibnu Syihab dari Urwah bin Zubair dari Aisyah radliallahu ‘anha, ia menceritakan:

Wahyu pertama-tama yang diturunkan kepada Rasulullah Shallallahu’alaihiwasallam adalah berupa mimpi yang baik ketika tidur, beliau tidaklah bermimpi melainkan datangnya seperti fajar subuh, dan muncul pada diri beliau rasa senang untuk menyendiri, dan beliau menyendiri di gua Hira bertahannuts disana, yaitu beribadah beberapa malam, sebelum kembali kepada keluarga beliau, dan beliau pun membawa bekal, kemudian kembali kepada Khadijah untuk membawa bekal yang sama, sampai akhirnya beliau di datangi Al Haq ketika beliau berada di gua Hira, maka datanglah seorang malaikat kepada beliau dan berujar; “Bacalah!”

Nabi shallallahu ‘alaihi wasallam berkata kepadanya: “Saya tidak bisa membaca”. Lalu dia mendekapku dan menutupiku hingga aku kepayahan, kemudian melepasku dan berkata: “Bacalah !” aku menjawab :  “Saya tidak bisa membaca”. Ia mendekapku lagi dan menutupiku untuk kedua kalinya hingga aku kepayahan, kemudian melepasku lagi seraya mengatakan: “Bacalah !” Saya menjawab: “Saya tidak bisa membaca”. Maka ia mendekapku dan menutupiku untuk kali ketiganya hingga aku kepayahan, kemudian melepasku lagi dan mengatakan:

 ‘IQRA’ BISMI RABBIKAL LADZII KHALAQ KHALAQAL INSAANA MIN ‘ALAQ IQRA’ WA RABBUKAL AKRAM

Kemudian beliau pulang dengannya dengan menggigil hingga menemui Khadijah bintu Khuwailid radhiyallahu ‘anha dan berkata: “Selimutilah aku, selimutilah aku”. Khodijahpun menyelimuti beliau, sampai rasa ketakutan beliau menghilang.

Kemudian beliau berkata kepada Khadijah, beliau menceritakan peristiwa tersebut kepadanya dan berkata: “Aku mengkhawatirkan diriku.”

Maka Khadijah menjawab: “Sekali-kali tidak, demi Allah, Allah tidak akan menghinakanmu selama-lamanya”.

Sebab engkau suka menyambung silaturrahim, menghilangkan kesusahan, memberi yang tidak punya, serta menjamu tamu, serta membela kebenaran.

Maka Khadijah pergi bersama beliau menemui Waraqah bin naufal bin Asad bin Abdul Uzza bin Qushshay, anak paman Khadijah. Ia adalah seorang nashrani di masa jahiliyah dan menulis kitab ibrani, ia menulis injil dengan ibrani atas kehendak Allah, dan dia adalah orang tua yang berumur dan yang buta.

Maka Khadijah berkata kepadanya; “Wahai anak paman, dengarlah (apa yang dituturkan) anak saudaramu.

Waraqah bertanya kepadanya: “Hai anak saudaraku,  apa yang telah kau lihat?”

Maka Nabi shallallahu alaihi wasallam mengabarkan apa yang telah beliau lihat. Waraqah pun mengatakan kepadanya: “Ini adalah Namus yang pernah turun kepada Musa shallallahu alaihi wasallam.

“Andai saja pada waktu itu aku masih gagah perkasa.”

“Andai saja aku masih hidup, ketika kaummu mengusirmu”.

Maka rasulullah shallallahu alaihi wasallam berkata : “Apakah mereka mengusirku?”

Dia jawab: “Iya, tidak ada seorangpun yang membawa seperti yang kau bawa, melainkan ia akan dimusuhi.”

“Jikalau aku temui hari-harimu, niscaya aku membelamu dengan gigih.

kemudian tak berselang lama Waraqah meninggal dan wahyu pun berhenti .

Berkata ibnu syihab : Dan Abu Salamah bin Abdurrahman memberitahu saya, bahwa Jabir bin Abdillah mengatakan –dia sedang cerita tentang terputusnya wahyu- dalam hadits nya:

Ketika saya sedang jalan saya mendengar suara dari langit , saya pun mengangkat pandangan saya , ternyata seorang malaikat yang mendatangi saya di Hira sedang duduk di kursi antara langit dan bumi , saya pun takut kepadanya dan saya pulang dan saya bilang : “selimuti saya !”

Maka Allah menurunkan : “Wahai orang yang berselimut …”

Hingga : Dan Rijz itu tinggalkanlah .

Di ikuti oleh Abdullah bin Yusuf dan Abu Shalih, dan juga Hilal bin Radaad dari Az Zuhri, berkata Yunus dan Ma’mar : “Bawaadiruhu”

Dan dalam hadits ini bahwa mimpi baik itu adalah wahyu. Dan juga keutamaan Khadijah radhiyallahuanha dan pemahaman dia yang luar biasa yang menunjukkan keutamaannya.

Dan juga tampak jelas akan islamnya Waraqah bin naufal radhiyallahu anhu.

Dan termasuk perkara yang penting bahwa ilmu itu sebelum dakwah.

Dan qur’an yang pertama kali Allah turunkan adalah lima ayat dari awal surat Iqra’, yang didalamnya terdapat anjuran untuk berilmu.

Kemudian dilanjutkan dengan lima ayat di awal surat Al Mudatstsir, yang juga ada anjuran dalam beramal dan dakwah.

Dan taufiq itu milik Allah

Abu Muhammad Al-Hajuriy, 27 Rabiul Awwal 1437 

Ditulis oleh : Syaikh Abu Muhammad Abdulhamid  bin Yahya Al-Hajuriy Az-Za’kariy hafidzahullah

Alih bahasa : Abu Adam Abdan Syakur Singaraja Al-Baliy hafidzahullah

buku png

Naskah asli :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الی يوم الدين اما بعد فنبدأ إن شاء الله تعالى في سرد مئة حديث من صحيح البخاري ارجو أن تكون نافعة لنا ولمن تصله من المسلمين حيث والحديث, النبوي الصحيح هو من, وحي الله عزوجل المحفوظ وكتاب صحيح البخاري أصح الكتب المصنفة علی الإطلاق في خلاف ضعيف في تقديم مسلم عليه ومع ذلك فلا سواء اذ فقه البخاري في أبوابه وتقطيعه للحديث إظهار الشاهد منه لمن ضعف عن الاستنباط الی غير ذلك وأول ما نبدأ به هو بدأ الوحي علی رسول الله صلى الله عليه وسلم وما فيه من العبر والفوائد والحديث أخرجه مسلم أيضا
قال البخاري رحمه الله في صحيحه باب من الوحي الرؤيا الصالحة

«3» حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه- وهو التعبد- الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة، فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال اقرأ. قال: ((ما أنا بقارئ)). قال: ((فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال اقرأ. قلت ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال اقرأ. فقلت ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال: {اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم})). فرجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال: ((زملوني زملوني)). فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: ((لقد خشيت على نفسي)). فقالت خديجة كلا والله ما يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق. فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة- وكان امرأ تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي- فقالت له خديجة يا ابن عم اسمع من ابن أخيك. فقال له ورقة يا ابن أخي ماذا ترى فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى. فقال له ورقة هذا الناموس الذي نزل الله على موسى صلى الله عليه وسلم يا ليتني فيها جذعا، ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أومخرجي هم)). قال نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا. ثم لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي.

«4» قال ابن شهاب وأخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن أن جابر بن عبد الله الأنصاري قال- وهو يحدث عن فترة الوحي فقال- في حديثه: ((بينا أنا أمشي إذ سمعت صوتا من السماء، فرفعت بصري فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض، فرعبت منه، فرجعت فقلت زملوني. فأنزل الله تعالى: {يا أيها المدثر قم فأنذر} إلى قوله: {والرجز فاهجر} فحمي الوحي وتتابع)). تابعه عبد الله بن يوسف وأبو صالح. وتابعه هلال بن رداد عن الزهري.
وقال يونس ومعمر: ((بوادره)).
وفي الحديث ان الرؤيا الصالحة من الوحي
وفيه فضيلة
لخديجة رضي الله عنها واستباط عجيب يدل علی فضيلتها
وفيه ان الظاهر إسلام ورقة ابن نوفل رضي الله عنه.
وفيه وهو من المهمات ان العلم قبل الدعوة فاول ما انزل الله من القران الكريم خميس, ايات من اول سورة إقرأ فيها الحث على العلم.
ثم ثنی بخمس آيات من اول سورة المدثر فيها الحث علی العمل, والدعوة.
وبالله التوفيق.
أبو محمد الحجوري 27ربيع أول 1437

Tinggalkan Balasan Ash Habul Hadits

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

%d blogger menyukai ini: